السبت، 27 مايو 2017

تنافس الشركات العملاقة على هاتف سنة 2017

من طرف Adnan Al dien  |  نشر في :  12:54 م

تنافس الشركات العملاقة على هاتف سنة 2017 

يحتل العالم اليوم حرب رقمية ، لم تعد الحروب الدامية مصدر قلق بعد الآن حيث صار التنافس على لقب أحسن شركة مصنعة للهواتف الذكية مشتدا بين أكبر الشركات حول العالم و التي تسعى لتصنيع أهم و أحسن الهواتف الذكية و تصديرها و ترويجها في السوق الإستهلاكية العالمية فالعالم قد شهد اليوم طفرة رقمية و خاصة في مجال الهواتف الذكية التي صارت تغزو جيب كل مواطن في كل بقاع العالم .

تنافس الشركات العملاقة على هاتف سنة 2017

هذا الجهاز الصغير و الخطير يعتبر سلاح حرب بين الشركات إذ نجد أكبر الشركات مثل سامسونغ ، أبل ، سوني و غيرها تتنافس من أجل إصدار هواتف ذكية تخدم المستعمل و بالتالي تحقيق أرباح من جماهيرها الوفيرة حول العالم .
يتم ترويج أخبار مؤخرا عن صدور إحدى النسخ الجديدة من الهواتف و أبرزها
أيفون 8 .
خرج الخبر في شكل تسريب يدل عن نية أبل لنشر و إطلاق النسخة الجديدة من سلسلة الأيفون 8 في أقرب وقت و تم تحديد موعد اللقاء الذي سيتم عرض الهاتف فيه ببدايات شهر سبتمبر القادم و إنزال الهاتف للسوق سيكون في أواخر أكتوبر من نفس السنة الجارية ، تقع هذه العملية في نسق سريع حيث تسعى أبل لنشر الأيفون 8 بأسرع وقت ممكن و السبب الرئيسي الذي كان قد أدى لهذا هو السامسونغ غالاكسي أس 8 الذي حقق مبيعات خيالية و بالتالي ساهم في تدهور مبيعات أبل فهي تسعى من خلال هذا الأمر إلى تحقيق توازنها و إرجاع نسق الأرباح للنسق الطبيعي و العادي و بالتالي العودة للمنافسة الحامية و المشتدة على لقب أحسن مصنع للهواتف الجوالة و الهواتف الذكية.
أحدث الخبر الأخير ضجة على مستوى العالم الرقمي و محبي و متتبعي و عاشقي أجهزة أبل الذين قد يقومون بأشياء غريبة و قد لا يصدقها العقل مثل الإنتضار لليلة كاملة للحصول على آخر منتوجات شركة أبل الرقمية و هو بالذات ما حدث عند إصدار و إعلان نسخة الأيفون 7 الأخيرة .
فهل حقا سيقضي جهاز الأيفون الجديد على منافسيه و يحقق نجاحا باهر ؟

عدنان شاب سوري مختص بكل مايتعلق بالاندرويد من تطبيقات


سيتم مشاركة اكواد سورس مهمة لكل مطوري تطبيقات الريسكين ..

0 التعليقات:

اشتراك
الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

المشاركات الشائعة

RSS

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

تدعمه Blogger.
back to top